مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الكزبري: الدستور لن يوضع إلا بيد السوريين وبسورية.. وعفرين ستبقى سورية

الأربعاء, 31 كانون الثاني, 2018


أكد المحامي أحمد الكزبري عضو مجلس الشعب أن لجنة مناقشة الدستور التي سيتم تشكيلها خلال مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري المنعقد في مدينة سوتشي الروسية ستناقش الدستور الحالي ومهمتها ليست وضع دستور جديد.
الكزبري وفي مؤتمر صحفي له في سوتشي اليوم قال إن "أعضاء هذه اللجنة من الخبراء أو غيرهم سيجلسون مع بعضهم للتدارس اذا كانت هناك نقاط بحاجة لأي إصلاحات او تعديلات معينة أو اضافات ومن ثم ستقدم هذه المقترحات الى رئاسة المؤتمر لاحقا".
وأوضح الكزبري أن إجراء أي تعديلات على الدستور الحالي يتم إما بتشكيل لجنة من قبل السلطة التشريعية "مجلس الشعب" أو عن طريق مرسوم رئاسي ونتائج عمل هذه اللجنة بغض النظر عن كيفية تشكيلها تخضع للاستفتاء الشعبي،
مبينا "أن أي شيء لن يتم إلا في ظل الدستور القائم الذي استفتى عليه الشعب عام 2012 أي بمعنى آخر أن الدستور لن يوضع إلا من قبل السوريين وعلى الأراضي السورية".
ولفت الكزبري إلى أن كل شيء متاح للنقاش في المؤتمر لكن هناك خطوطا حمراء تتمثل بالثوابت الوطنية والشعب السوري هو صاحب الصلاحية في اختيار شكل الدولة وشكل نظام الحكومة وما يعنينا هو ما يريده الشعب السوري وليس ما يقوله الآخرون.
وأضاف الكزبري: مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي سيكون داعماً لمسار جنيف، قائلاً: "حتما فإن ديمستورا سيعمل على استثمار لجنة مناقشة الدستور  في جنيف"
وأكد أن "عفرين ستبقى أرض سورية، لكن الحسابات الخاطئة للبعض هي التي سمحت للأتراك أن يقوموا بعدوانه"، مشيراً إلى أن تركيا ابتزت الأوروبيين على خلفية مسألة اللاجئين، مشدداً أن "على الحكومات الغربية وقف تقديم الدعم للارهابيين".

تصريح الاستاذ كزبري لقناة سما الفضائية : 



عدد المشاهدات: 4633



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى