مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

لجنة الشؤون الاجتماعية تبحث مع القادري الاجراءات المتخذة لتصدي لكورونا


عقدت لجنة الشؤون الاجتماعية اجتماعاً في الساعة الثانية عشر من صباح يوم الثلاثاء الواقع في 5/5/2020 برئاسة السيدة سلام سنقر ومشاركة وزيرة الشؤون الاجتماعية السيدة ريما القادري وحضور أكثرية الأعضاء.
أثنى السادة الأعضاء على جهود الوزارة في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة وباء كورونا المستجد ، ونوه الأعضاء إلى ضرورة أن يكون هناك ضبط للأسعار، بالإضافة إلى الاهتمام بمسألة توزيع الخبز بالشكل الاجتماعي المناسب والاهتمام بنوعيته ، كما أكد الأعضاء على ضرورة عمل الجمعيات لنشر الوعي بين المواطنين حول وباء كورونا ومتابعة الأحياء لضرورة التقيد بحظر التجوال، والاهتمام بعملية نقل مرضى السرطان بين المحافظات لاتخاذ العلاج وإجراء صور الأشعة وإسراع المحافظة باتخاذ تدابير نقلهم نظراً لوضعهم الصحي الحرج.

وفي معرض شرحها أشارت السيدة ريما القادري إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة قبل ظهور المرض في سورية ، كما تناولت الوزيرة الواقع الاقتصادي الصعب الذي عانى ويعاني منه المواطن والذي كان العنوان الرئيسي في لقائهم مع السيد الرئيس بشار الأسد ، بسبب تعطل المحال التجارية والمهن ، وأشارت إلى الدور الذي قامت به الحكومة من حيث ضرورة إدارة الموارد حيث كانت الضرورة تقتضي متابعة العملية الإنتاجية، كما أشارت السيدة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل إلى توجيهات السيد الرئيس للجنة المعنية باتخاذ إجراءات إضافية من حيث مراقبة الأسعار وضبطها وضرورة توفير المواد والسلع الأساسية بأسعار مضبوطة وبشكل يوازي القدرة الشرائية للمواطن، وبينت السيدة الوزيرة الإجراءات التي اتخذتها الوزارة في ظل أزمة كورونا الصحية التي اجتاحت العالم وانه تم عقد لقاء مع اللجنة الاقتصادية في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ليكون هناك تناسب بالأسعار، ، كما أوضحت السيدة ريما القادري هدف الحملة الاجتماعية الطارئة لحشد المجالس الأهلية والجمعيات الاهلية وبمشاركة الهلال الأحمر ودورها في إدارة الموارد، ومساعدة العمال المتضررين وخاصة العمال المياومين بالإضافة للمسنين وذوي الاحتياجات، وأنه تم تشكيل فرق عمل على مستوى الأحياء والضواحي بالإضافة إلى المتطوعين من الجمعيات ، ولفتت السيدة الوزيرة إلى أنه تم إنشاء قاعدة بيانات لمعرفة من هم العمال المتضررين، والمسنين وذوي الإعاقة لإدخال بياناتهم وتقديم الدعم لهم، وأنه سيتم تعويض العمال المتضررين ودفع بدل تعطل لهم بمبلغ 100ألف ليرة سورية عن طريق الصندوق الوطني للتنمية الاجتماعية لتعويضهم وأن أكثر القطاعات تضرراً هم قطاع السياحة والبناء والنقل والحرف اليدوية.

لمتابعة الفيديو الخاص بموقع المجلس :

https://www.facebook.com/Syrian.Peoples.Assembly/videos/238018880591400/

 



عدد المشاهدات: 665



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى