مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

لجنة الخدمات تناقش الوضع الصحي المحلي، والتحديات التي تواجهه


عقدت لجنة الخدمات في مجلس الشعب اجتماعاً صباح اليوم الخميس الواقع في 21/10/2021 برئاسة السيد فيصل عزوز ومشاركة السيد الدكتور حسن الغباش ومعاونيه وحضور غالبية الأعضاء.
باشرت اللجنة اجتماعها بمناقشة الوضع الصحي المحلي، والتحديات التي تواجهه بالإضافة إلى وضع جائحة الكورونا الذي يضاف لهذه الصعوبات ، حيث أكد السادة أعضاء اللجنة على أهمية قطاع الصحة وارتباطه المباشر بالمواطن، وطالبوا بإزالة العقبات وحل المشكلات التي تواجه هذا القطاع من خلال توفير الأدوية في المشافي الحكومية، وزيادة الاعتماد على القطاع العام وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في المجال الصحي وإيجاد آلية تمكن من توفير المستلزمات الطبية والمواد الأولية للصناعة الدوائية بأسعار ترضي المواطن وتشجع المستثمر، وضبط أسعار الأدوية من خلال الجولات الرقابية، إلى جانب الاهتمام بالكوادر الطبية من أطباء وممرضين وفننين وتشجيعهم على عملهم، تقديراً لما بذلوه في ظل كل التحديات التي مر بها وطننا من حرب ووباء كورونا.
من جانبه أكد السيد وزير الصحة ان الوزارة تبذل مافي وسعها لتحسين أداء عملها على أكمل وجه، ولكن الأزمة التي مرت بها سورية والحرب بالإضافة للعقوبات الظالمة وارتفاع أسعار الشحن أدى لتراجع في توافر بعض الأدوية في السوق المحلي وغيرها من الأدوية المستورد ، كما أن ارتفاع أسعار مستلزمات التصنيع محلياً أثر بشكل سلبي على واقع الصناعات الدوائية، والوزارة وفي سبيل تلافي هذا النقص أعلنت عن عدة مناقصات لتوفير المستلزمات الطبية، والأدوية وهي في انتظار استكمال إجراءات التعاقد.
مشيراً أن الوزارة متابعة لعمل معامل الأدوية بدءاً من المرحلة الأولى للتعاقد على إنتاج صنف طبي معين، ومايتبعه من ضبط جودة الأدوية وفق المتطلبات العالمية، والتحاليل التي تجرى للأدوية في معامل الوزارة نفسها، كما يتم إجراء جولات دورية على المعامل للتأكد من جودة تطبيق وتصنيع المنتج قبل التسجيل وبعد التسجيل، بالإضافة لمراقبة عشوائية للأدوية المطروحة في السوق. كما يتم عقد اجتماعات مع أصحاب معامل الأدوية إلى جانب التنسيق مع الأطراف المعنية من أجل تذليل الصعوبات لتوفير الدواء للمواطن بسهولة ويسر.
وفيما يخص موضوع كورونا أكد السيد الوزير أننا دخلنا الذروة الرابعة للوباء، وأن الوزارة تعمل بكامل طاقتها في ظل ظروف قاسية،وتعمل على توفير الأكسجين لكل الجهات التابعة لها بالإضافة لتأمين الدواء للمصابين مع ارتفاع تكلفة المعالجة المنزلية ، وختم الوزير حديثه بالتأكيد على أن اللقاح متوفر ومجاني للجميع .
من جانبهم شكر السادة الأعضاء جهود الوزارة الحثيثة التي تبذلها في ظل الظروف الاستثنائية، وأكدوا أن موضوع الصحة وتحديداً موضوع الدواء هو خط أحمر يأتي بعد رغيف الخبز ، وأن تأمينه مسؤولية تقع على عاتق الجميع.


عدد المشاهدات: 3708



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى