مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

جمال رابعة ضيف وكالة فارس

الأربعاء, 22 حزيران, 2016


أوضح جمال رابعة عضو مجلس الشعب السوري في حوار خاص لوكالة أنباء فارس أن التطورات التي حصلت مؤخرا خاصة اللقاء الثلاثي الذي عقد في طهران وجمع وزراء دفاع كل من إيران وسوريا وروسيا منتهيا بوضع النقاط على الحروف وأوصل الجانب الروسي إلى قناعة بضرورة ترحيل للعملية السياسية في الوقت الراهن والانتقال إلى العمل العسكري ،مبيناً أن اللقاء أزال خلاف وجهات النظر الذي كان بين إيران وحزب الله وسوريا مع روسيا حول توقف العملية العسكرية في حلب باعتبار أن الجانب الروسي يتبنى العملية السياسية ويسعى لنزع أي مسوغات للجانب الأمريكي لمنع تقدمها محاولا إعطاء فرصة لنجاح الحراك السياسي ظنا منه أن الولايات المتحدة ستلتزم باتفاقاتها ، لكن المراقبة الدقيقة التي كان يجريها الروسي كشفت له حقيقة الخداع الأمريكي ما أكد له صحة وجهة نظر محور المقاومة . وأضاف رابعة أن امتداد الانتصارات متلاحقة للجيش السوري وحلفائه على كامل امتداد الجغرافيا السورية بشكل متزامن ،حيث وصل الجيش السوري وحلفائه إلى مشارف السخنة بالتزامن مع التقدم الكبير على محور أثريا-الطبقة ، إضافة إلى الانتصارات في ريف اللاذقية والاشتغال على محاور متعددة في حلب يدل على أن التنسيق واعتماد الحراك العسكري يتم على ألى مستوياته ، مشيرا إلى تباشير الحسم في حلب معتبرا إياها معكركة الفصل . كما ندد رابعة بوجود قوات فرنسية وألمانية في الريف الحلبي ، مؤكدا أن هذا الوجود هو انتهاك سافر لسيادة الدولة السورية ، وتأكيد على انغماس هذه الدول في مستنقع الدم السوري بالشراكة مع تركيا التي فتحت لهم حدودها ليدخلوا عبرها ، الأمر الذي ليس بالجديد أو الغريب حيث أن حقيقة التأمر على سوريا قيادة وشعبا من هذه الدول بقيادة الولايات المتحدة واسرائيل مكشوف للعيان . ولفت إلى أن حقيقة وجود هذه القوات يدل في باطنه على استنزاف مقومات صمود الإرهابيين المتواجدين في الريف الحلبي الذي استدعى الإتيان بمستشارين وقوات ألمانية وفرنسية للمؤازرة ومحاولة إعادة رسم ملامح خطوط المعركة ، الأمر الذي لن يسمح به محور المقاومة المتحالف مع روسيا وسيمنعه بكامل مقدراته .



عدد المشاهدات: 6357

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى