مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

خالد العبود ضيف المختار

الخميس, 28 كانون الأول, 2017


أمين سر مجلس الشعب السوري يكشف لـ المختار العربي بنود وشكل مؤتمر سوتشي

المختار العربي – خاص

قال أمين سر مجلس الشعب السوري، السيد خالد العبود، في تصريحات خاصة لـ المختار العربي إن مخرجات استانا 8 أكدت أن هناك مناطق استعصاء لم تستطع أدوات الفوضي أن تؤمن فيها الاهداف التي جاء بها العدوان لهذا نعتقد بأن مخرجات استانا ستنعكس في جهة العنوان الذي يقول أنه لابد من تفكيك هذا الاستعصاء بتخفيف التوتر ووقف اطلاق النار

 

 

واشار العبود إلى أن بيان أستانا الأخير يقول بوحدة التراب السوري ووحدة جغرافية الوطن السوري وذلك يعني إعادة سيطرة الدولة على هذه الجغرافيا " ونحن ذاهبون الى تفكيك هذا الاستعصاء الحاصل " وذلك من خلال الضامن الروسي والايراني والتركي الذي وقّع على وثيقة تقول بوحدة التراب السوري والإبقاء على الدولة السورية ولم يقل هذا البيان ان هناك مناطق للمعارضة وأخرى للدولة مثلا.. إذن الاتجاه الان إلى تفكيك هذا الاستعصاء بإشراك إقليمي لتأمين استقرار الإقليم

وحول موقف تركيا الآن من هذا التحرك قال أمين سر مجلس الشعب السوري خالد العبود إن تركيا ستوافق على هذا البيان لأنها في حاجة ماسة وضرورية لتأمين استقرار سوريا الداخلي من اجل البعد الأمني والاستراتيجي لتركيا نفسها

 

وفي الحديث عن إدلب قال العبود "إذا حاولت بعض القوى الإقليمية أن تستقوي تكتيكيا على الدولة السورية كما ارادت ذلك في حلب سابقا فإن الجيش العربي السوري والقوات المساندة له في لحظة حاسمة على إنهاء وضع إدلب الأمني والعسكري

 

وحول محادثات سوتشي المرتقبة أوضح العبود أن منصة سوتشي تختلف عن منصة أستانا مؤكدا ان كل منصة كانت تعبر عن لحظة سياسية توازي واقعا ميدانيا

وكشف العبود ان في سوتشي لن تحدث هناك مفاوضات، وكذلك في سوتشي لا يوجد هناك ضامنون وستذهب وفود سورية وسأكون مشارك على رأس احد هذه الوفود

واكد العبود انه سيخرج من سوتشي بيان جامع للسوريين لكل من له ملاحظة على القوانين التي تنظم العملية السياسية القادمة يستطيع أن يقدمها بعد الانتهاء من بيان سوتشي

وكشف العبود لـ المختار العربي ان بيان سوتشي سيتحدث عن وحدة التراب السوري أولا، وعن ان مشعب السوري فقط هو من يحدد مستقبل سورية ثانيا ، وثالثا ان للسوريين وحدهم الحق في تعديل دستورهم

وأوضح ان هناك لجان سوف تنشأ عن هذا المؤتمر وتحضر إلى دمشق وتتابع العمليات الانتخابية، ووصف العبود ان بيان سوتشي بـ بيان انتصار الدولة السورية على حد تعبيره

وأفاد العبود بأن بيان سوتشي سيؤكد على مواد الدستور التي تقول بوحدة جغرافيا الوطن السوري وان الدولة مدنية علمانية ليس بالمعنى الايدولوجي وانما بمفهوم المدنية والمواطنة، دولة تحافظ على انتقال السلطة وعلى حرية الأحزاب بعيدة عن العناوين الطائفية والعرقية وما إلى ذلك، وبذلك نكون هزمنا العدوان في ادواته الاساسية التي من اجلها خرجت ما تسمى بالثورة وفق تعبيره

أما حول عبارة مصير الرئيس بشار الأسد التي كانت تتصدر ألسنة المعارضة في أي حلقة من حلقات المفاوضات تحدث العبود قائلا: " دعنا نقيم الواقعية السياسية الان فهل الناتج السياسي الان بعد سبع سنوات يخول لأحد ان يقول مثل هذه العناوين الآن ؟؟ بالطبع لا وبالتالي فهناك واقع يفرض نفسه على العناوين التي يمكن أن تُطرَح"

 

واستطرد العبود بأن الميدان وحده هو الذي فرض الواقعية السياسية فإذا كان طرف المعارضة قادر على ان يربك الدولة السورية لاستطاع الآن أنم يمليَ عناوينه السياسية لكن لا يملك هذا الطرف ذلك، موضحا انه لا يملك احد ان يمنع بشار الاسد الاسد المواطن السوري من الترشح في الانتخابات الرئاسية بحسب قوله

وحول سؤال العبود عن توقعه للموقف الامريكي إزاء مؤتمر سوتشي قال إن الجانب الأمريكي همه الأول أن يؤجل مؤتمر سوتشي قدر استطاعته ليضمن تواجده على طاولة المفاوضات التي ستصنع استقرارا في المنطقة إذ أن مصالحه العديدة والواسعة بالمنطقة لا تزال متعلقة بوجوده فيها

وأردف العبود ان الجانب الامريكي الذي ربط بقاءه بسوريا بمحاربة داعش الإرهابي يدرك تماما أنه طُرِد من سوريا لكنه لن يقبل بخروجه بهذه الطريقة وإنما سيقبل الجانب الأمريكي بمساهمته في تأمين استقرار المنطقة التي يشتغل بها الجانب الروسي والإيراني وذلك لضمان مقعد على طاولة المفاوضات مستقبلا بين هذين الجانبين الروسي والإيراني

جدير بالذكر أن البيان الختامي لجولة محادثات أستانا 8 أعلن يومي 29 ، 30 من يناير المقبل موعدا لمؤتمر سوتشي للحوار السوري، ودعا البيان الحكومة السورية والمعارضة إلى التعاون فيما بينهما



عدد المشاهدات: 7845

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى