مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

مهند الحاج علي ضيف النشرة

السبت, 6 كانون الثاني, 2018


رأى عضو ​مجلس الشعب السوري​ مهند الحاج علي، اننا "نحن في ​سوريا​ نحلل و نقيس ونتعلم من التاريخ ثم نعقد العزم وننفذ"، واعتبر انه "بناء على ما عزمت عليه ​الدولة السورية​ ، أتوقع ما سيحدث في سوريا عام ٢٠١٨ ، فأولا بدأت العمليات العسكرية في ادلب وكلفت بها مجموعات النخبة من اجل القضاء على ​جبهة النصرة​ بشكل نهائي أما من سيبقى من المسلحين إما سيسلم سلاحه للحكومة السورية او انه سيلقى مصير جبهة النصرة ليعلن بعدها السيد الرئيس ​بشار الاسد​ النصر في ادلب خلال اشهر ، كما اتوقع ان تتجنب ​تركيا​ الصدام المباشر مع الجيش العربي السوري رغم انها ادخلت منظومات دفاع جوي للإرهابيين في ادلب ولكن هذا لن يغير في قواعد الإشتباك ابدا فالحرب في ادلب ستكون برية ومن حقل الى حقل ومن غرفة لأخرى، في وقت امام تركيا خياران اما ان تنسحب بقواتها الغازية او انها ستخسر الحليف الروسي القوي، وبالنسبة لللإنفصاليين الموجودين في ​الشرق​ أرى ان الصديق الروسي يفاوضهم بعد تخلي الاميركيين عنهم ونحن ندرك تماما انهم غير قادرين على مواجهة ​الحكومة السورية​ عسكرياً لذلك ليس هناك من مفر لهم سوى الدولة السورية ومراسيم العفو . اما بالنسبة للتواجد الأميركي في الشرق فالجيش العربي السوري يقوم بمحاصرتهم هناك وقد حصّنت ​اميركا​ تواجدها بمن فرّ من داعش وهم يقيمون في مخيمات محيطة بالقواعد الاميركية بمحيط خمسة كيلو متر، في حين انه اذا لم تنجح السياسية بإقناع ترامب بإخراج قواته من سوريا فسيؤدي ذلك الى مواجهة بين قواته والمقاومة البعثية اليسارية الاستشهادية، وانا اولهم حتى يخرجوا".



عدد المشاهدات: 7004

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى