مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

مهند الحاج علي ضيف برس نيوز الاخباري

الخميس, 27 شباط, 2020


أكد عضو مجلس الشعب وعضو لجنة الامن الوطني مهند الحاج علي في تصريح خاص لموقعنا، ان الجيش العربي السوري والعمليات النوعية والتكتيك الذي اتبعه  في الريف الشمالي لمحافظة حلب كان سباقا من الناحية العسكرية، لاسيما واننا كلنا نعلم بأن الجماعات الارهابية المسلحة  كلها مرتبطة بغرف موجودة في غازي عنتاب والريحانية وانقرة واسطنبول ، ويدير هذه الغرف ضباط مخابرات من البنتاغون والسي آي اي والموساد "الاسرائيلي" وطبعا المخابرات التركية والخليجية، وبحسب الحاج علي بأن هذه المجموعات الارهابية بالرغم من كل التجهيزات التي كانوا يملكونها لم يستطيعوا توقع حركات الجيش العربي السوري،  واضاف: رغم الامداد التركي المباشر لجبهة النصرة بالعتاد والسلاح والرجال استطاع الجيش العربي السوري ان يقوم بعملية تطويق كبيرة، واستطاع ان يحرر حتى الان ما يعادل 1500 كلم مربع من ريف حلب الشمالي الى ريف ادلب الجنوبي الغربي.

وعند سؤاله عن العمليات العسكرية واستمرارها قال مهند الحاج علي: بكل تاكيد العمليات العسكرية مستمرة رغم السجال السياسي الذي يحدث،  واستطرد قائلا: كما نعلم كلنا هناك مبادرة ايرانية للتوسط بين سوريا وانقرة وزيارة لاريجاني  بالامس كانت مربطة نوعا ما بتلك الوساطة، والاكيد ان التركي اليوم يبحث عن هدنة لعدة ايام وباعتقاد الحاج علي ان الهدف منها اعادة لملمة شمل جبهة النصرة مرة اخرى متحججا بانه يريد فصل المعارضة المعتدلة بين قوسين عن الارهابيين.

وتابع مهند الحاج علي قائلا:  ان العمليات العسكرية مستمرة اليوم الجيش العربي السوري حرر ثلاث قرى في ريف حلب الشمالي وهو يتجه نحو منطقة باب التي تحاول تركيا ان تقيم بها قاعدة عسكرية لتمنع وصول الجيش العربي السوري الى  الحدود السورية التركية ومعبر باب الهوى ، وهذه الخطة التركية اصبحت ممجوجة نحن لاحظنا تكتيك الجيش العربي السوري  وكيف يقوم بالالتفاف حول هذه النقاط وتطويقها بالكامل،وهذا يعني ان كل القوات التي يرسلها اردوغان  للقتال في سوريا هم عبارة عن اسرى حرب لانهم بعد حصارهم لا حول لهم ولا قوة ومخطئ التركي لو ظن بان هذه القوات قادرة على محاربة الجيش العربي السوري المندفع وبقوة لتحرير كامل محافظة ادلب،  وانا اتوقع ان الجيش العربي السوري يتجه الان الى الريف الشمالي لمحافظة حلب اي شمال سوريا  ليقوم بعملية تطويق كبيرة لعزل الارهابيين في ادلب عن التواصل مع تركيا من الناحية الشمالية وبكل تاكيد تطهير طريق انفور الواصل بين حلب واللاذقية.

وختاما  قال مهند الحاج علي لموقعنا : انا اعتقد بحسب صلابة الموقف الروسي  المنضم الى الموقف السوري  والقرار الاستراتيجي للقيادة السورية وحكمة الجمهورية الاسلامية الايرانية في التعاطي  مع اردوغان قد فتح باب النصر في محافظة ادلب  ولن يتراجع الجيش العربي السوري حتى يصل الى الحدود مع تركيا .



عدد المشاهدات: 3728

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى