مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

مجد أبو زيدان ضيفة جريدة الثورة

الأحد, 23 أيار, 2021


الأستاذة مجد أبو زيدان, أكدت أن الاستحقاق الرئاسي هو تتويج للانتصار السياسي الذي حققه الشعب السوري بعد عشر سنوات من الحرب الظالمة, هذه الحرب التي صقلت معادن النبلاء والأشراف في الوقت الذي انغمست فيه أيدي الخونة بالدم, وأيضاً هو تتويج لصمود أبنائنا الذين ما زالوا يتعلمون محبة أوطانهم بالرغم من استهداف قوى الغدر لمدارسنا, مضيفة أن هذا الاستحقاق هو الأمل الذي طالما بحثنا عنه طيلة سنوات الحرب.
وأوضحت أن أهمية هذا الحدث التاريخي تكمن في تكريس سيادة الدولة السورية, مشيرة إلى أن إجراء الانتخابات الرئاسية والتزام الدولة السورية بتنفيذ كافة الاستحقاقات الدستورية في موعدها, ما هو إلا وفاء لدماء شهدائنا الأبرار ولجرحى الوطن, وفاء لصمود شعبنا الأبي وتضحياته, هذا الشعب الذي صمد وقاوم وقدم الغالي والنفيس في سبيل أن تبقى سورية عزيزة شامخة, متحدياً كل من استهدفه واستهدف الجغرافيا السورية, لتنتصر حضارة عمرها آلاف السنين على ثقافتهم الإجرامية, لأن سورية ولدت قبل التاريخ لتعيش إلى الأبد.
وأشارت أبو زيدان, إلى أن قوى الشر مارست كل أنواع الإرهاب السياسي والعسكري والاقتصادي على الدولة السورية لإضعاف دورها الإقليمي والدولي, ولكنهم صدموا بما يمتلكه الشعب السوري من عزة وأنفة وكبرياء, هذا الشعب الذي يمتلك من الوعي الوطني ما يكفي لإفشال كل مؤامراتهم, وما يقومون به من تضليل وتحريض وممارسات عدائية, هو انتهاك فاضح للقوانين والمواثيق الدولية ولمبادئ حقوق الإنسان, وأكبر دليل على ممارساتهم تلك, هو ما فعلته مؤخراً بعض الدول الشريكة في سفك الدم السوري, عندما منعت المواطنين السوريين المقيمين على أراضيها من ممارسة حقهم الانتخابي, الأمر الذي يكشف مدى غيظهم وحقدهم, ويفضح زيف الديمقراطية التي يدعونها.



عدد المشاهدات: 732

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى