مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية 

الحكومة التركية المستقيلة تستكمل أجندتها في سورية .. بقلم محمد علي الخبي

الثلاثاء, 23 حزيران, 2015


تسعى الحكومة المستقيلة إلى إنجاز أعمالها العدوانية لسورية في الشمال بتقديم المساعدات العسكرية للإرهابيين وفرع القاعدة في سورية " جبهة النصرة " وتسهيل عبورهم عرباً وأجانب عبر الحدود مستفيدة من المهلة الدستورية /45/ يوماً لتشكيلها .

لقد أكدت مصادر المعارضة نفسها : أن كميات كبيرة جداً من الأسلحة المتنوعة والذخيرة اجتازت الحدود السورية لاستعادة المناطق التي خسرتها أخيراً في الشمال السوري.

إن الحكومة التركية التي خسرت حزبها بالانتخابات الأخيرة تدعم جبهة النصرة برغم القرارات الدولية لوضعها في لائحة الإرهاب ومحاربتها وتجفيف منابع الإرهاب ومعاقبة الدول الداعمة له بدلاً من مقاتلة الشعب السوري وجيشه بتمويل تركي سعودي قطري متسابقة هذه الحكومة مع الزمن وأن الحكومة المستقيلة بفعل الانتخابات تضع ذرائع عديدة وغير واقعية لاستكمال صفقات الأسلحة وتمريرها إلى الإرهابيين بدعم لوجستي وفتح الحدود والوصول إلى الهدف المنشود وتمزيق النسيج السوري وتقسيمه إلى دويلات واسقاط الدولة التي جمعت كل الفسيفساء السورية وفرت الأمن والأمان والعيش المشترك والحياة الرغيدة .



عدد المشاهدات: 2327

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى