مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية   كلمات وخطابات الرئيس

كلمة رئيس المجلس / استشهاد عضو مجلس الشعب عبد الله قيروز ـ كانون الأول 2012

الأحد, 17 آب, 2014


الزميلاتُ والزملاءُ

غيَّبتْ يدُ الإرهابِ زميلاً عزيزاً على قلوبنا.
زميلاً أخلصَ في طرحِهِ لقضايا الناسِ وهمومِ المواطنينَ.
متفانياً في أداءِ المهمةِ التي انبرى لها نائباً عن مدينةِ حلبَ.
مخلصاً للثقةِ التي منحَهُ إياها أبناءُ حلبَ، حلبَ العزةِ والكرامةِ.

وإننا إذ نُسَجِّي الزميلَ عبد الله قيروز شهيداً في قبةِ الخلدِ نحييِّ أرواحَ من سبقهُ من شهداءِ الوطنِ، وطنٌ ما بَخِلَ يوماً بعسكريينَ ضحوا صوناً لوحدةِ أرضهِ، وبمدنيينَ آمنوا بسيادتهِ المستقلةِ.
وطنٌ استصغرَ جرائمَ إرهابِهم أمام حصانةِ أبنائِهِ، أبناءٌ عاهدوا اللهَ أن تزيدَهم المحنُ والمؤامراتُ تصميماً على حفظِ كرامةِ بلدهم.
تصميمٌ تَسقطُ أمامَه كلَّ المحاولاتِ الظلاميةِ للنيلِ من شعبٍ خَبِرَ الهيمنةَ الاستعماريةَ التي تُحيكُها قوى الشرِ والظلامِ المدعومةُ من دولِ الاستعمارِ القديمِ الجديدِ، وخصوصاً تركيا والولاياتِ المتحدةِ وفرنسا.
شعبٌ خَبِرَ أدواتِ الخارجِ الرخيصةِ، وتجنيدَها لمرتزقةٍ اُستُقدِموا من تركيا والسعوديةَ وقطرَ وبعضِ دولِ الجوارِ، شعبٌ لن يسمحَ لهؤلاءِ المفسدينَ بأن يُثبِطوا من عزيمةِ شعبٍ حُرٍّ أبيٍّ.

إنَّ الإرهابَ الذي تتعرضُ لهُ سوريا من تفجيرٍ للمؤسساتِ والبنى التحتيةِ، وتدميرٍ للمرافقِ الخدميةِ وأنابيبِ النفطِ والغاز،ِ وتعطيلٍ للشبكةِ الكهربائيةِ والمشافي والمدارسِ واغتيالِ الكوادرِ العلميةِ والإعلاميةِ، إنما يعكسُ حِقدَ هؤلاءِ القتلةِ لدورِ سوريا الحضاريِّ والتاريخيِّ في تطوُرِ البشريةِ، بعدما لفظَهم المجتمعُ وأبى الرضوخَ لإرهابِهم وحقدِهم.
نحن ـــ مجلسَ الشعبِ ــــ نضعُ ما تتعرضُ لهُ سوريا من جرائمَ إرهابيةٍ برسمِ المنظماتِ الدوليةِ وبرلماناتِ العالمِ، ونحمِّل الدولَ المشرِّعةَ للإرهابِ في سوريا مسؤوليةَ ما يسفكُ من دماءٍ زكيةٍ بسلاحٍ يهرَّبُ ومرتزقةٍ تُدَرَّبُ في دولٍ ارتهنتْ لإرهابٍ طامعٍ ببلدنا الحُرِّ.

لَعَهدٌ منَّا نحنُ ـــ مجلسَ الشعبِ ـــ أن نظلَّ الممثلينَ الشرعيينَ لشعبٍ أبيٍّ، الماضينَ في طريقِ البناءِ والمواجهةِ حتى يتحقق النصرُ مهما استلزمَ واستوجبَ من أثمانٍ.
ستبقى سوريا وسيسقطونَ في شرِ أعمالِهم.

الرحمةُ لشهداءِ الوطنِ، والتحيةُ لبواسلِ جيشِنا العربيِّ السوريِّ، حماةِ الديارِ مَنْ نشدُّ على أيديهم، وكلُّنا إيمانٌ أنَّ النصرَ قريبٌ. 



عدد المشاهدات: 613

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى