مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

آلان بكر ضيف وكالة سبوتنيك

الثلاثاء, 10 كانون الثاني, 2017


تتغير ملامح المشهد السوري في الآونة الأخيرة بعد انتصار حلب بشكل متسارع، خاصة في عيون شعوب الدول الغربية، انطلاقا من الوفود الرسمية أو شبه الرسمية والشعبية التي تزور سورية. ولم تكن فرنسا بمنأى عن هذه التحولات حيث زار مؤخراً سورية وفد ضم أعضاء من الجمعية الوطنية الفرنسية ومجموعة من المثقفين والإعلاميين الفرنسيين، كما وقام الوفد بزيارة إلى محاقظة حلب وجال في عدة مناطق واطلع على واقع الحياة، واستمع من الأهالي والفعاليات الشعبية والرسمية إلى قصص مختلفة حول ما فعلته المجموعات الإرهابية التي كانت تسيطر فيما سبق في حلب، كما والتقى الوفد مع الرئيس السوري بشار الأسد الذي يؤكد أن مهمته تحرير كافة الأراضي السورية، ويؤكد استعداده لمناقشة كل شيء في مباحثات أستانا.

في حلقة اليوم، نحاول قراءة هذه الزيارة وأهمية لقاء الوفد الفرنسي مع الشعب السوري ومحادثته بشكل مباشر، وكذلك الأمر نحاول استطلاع نتائجها، وانعكاساتها على تصويب الرأي العام الفرنسي، وكذلك الأمر الموقف الرسمي الفرنسي تجاه الأحداث في سورية في ظل التطورات الراهنة لطاما كانت فرنسا من الدول التي حاولت كثيراً أن تعيق التسوية السياسية في سورية. وما مدى تأثير مثل هذه الزيارلات على دفع عجلة إعادة العلاقات مع حكومات الدول الأوروبية في ظل المتغيرات الحالية تجاه سورية؟ وما هي الإجراءات التي ستتخذها سورية لتفعيل مثل هذه الزيارات بما يخدم المواجهة للتضليل الإعلامي الذي شوه الحقائق على مدى السنوات الماضية أمام شعوب هذه الدول التي قد تلعب دوراً ضاغطاً على حكوماتهم بما يخص التعامل السليم مع الملف السوري؟ وكيف يمكن تفعيل مثل هذه الزيارات بما يخدم تحسين علاقة الدولة السورية مع فرنسا ودول الغرب؟

هذه المحاور ناقشها عضو مجلس الشعب الأستاذ آلان بكر عبر وكالة سبوتنيك



عدد المشاهدات: 3239

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى