مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

مهند حاج علي ضيف المنار

الأحد, 9 تموز, 2017


اعتبر عضومجلس الشعب السوريالنائب مهند علي الحاج علي، في تصريح، حول اللقاء بين الرئيس الروسيفلاديمير بوتينوالرئيس الأميركيدونالد ترامبفي هامبورغ، ان روسيا عبر سياستها الباردة الأعصاب فرضت سياسة الأمر الواقع على الولايات المتحدة الأميركية وإجبرت ترامب على تقديم سلة من التنازلات، وأولها وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا .

وشدد الحاج علي، على ان طريقة تعاطي ترامب مع بوتين من خلال الصور والفيديوهات أو ما تسرب من أخبار، رسمت صورة واحدة وهي نظرة المذنب للمخلص، أي نظرة ترامب للرئيس بوتين ، مشيرا الى ان بوتين اعتمد على صمود الرئيس السوري بشار الأسدوقيادته الحكيمة وإدارته الشجاعة للحرب والتي سمحت له أن يجلس كزعيم للعالم كله، ورأى ان بوتين يمسك بيده إخراج الولايات المتحدة من المستنقع السوري كما انه بيده حفظ كرامتها، مضيفا ان اميركا الآن لا تبحث عن أي مكسب في سوريا، وتركيا المنهارة تجاهد للخروج من الأزمة السورية على الأقل بورقة الأكرد ، في حين ان الدولة العظمى إقليميا إيران، تثبت يوما بعد يوم نزاهة مواقفها وطيب شعبها ورجولة جنودها وقداسة قضيتها ، وأكد ان سوريا ستخرج منتصرة رويدا رويدا والرئيس الأسد اثبت أن رهاناته كانت في مكانها وأنه يملك بعد نظر أكثر بكثير مما كان يتوقعه الأعداء، وعلى رأسهم الجماعات المسلحة التي تخلا عنها الجميع ، وهي التي باعت وطنها سوريا بثمن بخس.

ولفت عضو الشعب السوري، الى ان صمود الجيش العربي السوري وحلفائه وإلتفاف الشعب حول القيادة السورية ، كل هذه العوامل قوضت حلم إسرائيل بإنشاء مناطق عازلة في الجنوب السوري، او إنشاء دولة متحالفة معها في الجنوب لضمان امن حدودها ، مؤكدا ان الشعب السوري بكل مكوناته يرفض التقسيم او الفيدرالية او انظمة الحكم الذاتي.



عدد المشاهدات: 3334

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى