مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

نوره حسن ضيفة موقع مجلس الشعب

الأحد, 5 تشرين الثاني, 2017


عضو مجلس الشعب السيدة نوره حسن : استشهد ابني قبل زفافه واستشهد زوجي بعده وهدفي في هذا الحياة العمل من أجل ذوي الشهداء والجرحى.

متابعة لسلسلة اللقاءات مع السادة أعضاء مجلس الشعب في التعريف عنهم بشكل شخصي والتعريف عما يقومون به من أعمال في مجلس الشعب قمنا باللقاء التالي مع السيدة نوره سليمان حسن من محافظة طرطوس منطقة القدموس ، مهندسة كهرباء ، مدرسة سابقاً بالتعليم المهني .
بدأت حياتها العملية خلال دراستها الجامعية حيث بدأت في العمل في مدارس أبناء الشهداء مشرفة ليلية خلال الدراسة كما قابلت خلالها القائد المؤسس حافظ الأسد عام 1987 مما خلق لديها طموح في العمل الدائم خدمة لأسر الشهداء ، وبعد سنوات انتقلت للعمل في مؤسسة معامل الدفاع عام 1991 واستمرت لعام 2004 رئيسة قسم تصنيع عدادات الكهرباء في وزارة الدفاع ، بعدها انتقلت إلى وزارة التربية للتدريس بالتعليم المهني مديرية تربية طرطوس حتى عام 2016 .

تروي لنا السيدة نوره حسن قصة استشهاد ابنها الملازم أيهم محمد حسن الذي استشهد في حمص 25/12/2011 ، تقول لنا السيدة نوره حسن // شعور الوالدة تجاه ابنها معروف وخاص وكنت اوصي ابني أن يحمي نفسه وينتبه وكان دائماً يقبل يدي ويقول لي أنا لا أخاف واريد دعواتك فقط // وتضيف السيدة نوره حسن أن ابنها تطوعه جاء نتيجة العدوان الصهيوني على لبنان خلال حرب حيث أصر ابنها على الالتحاق بصفوف الجيش بعد أن كان قد تسجل في كلية الهندسة الزراعية بجامعة دمشق فترك الدراسة وذهب إلى الكلية الحربية وكانت هذه قناعته.

وفي يوم 25/12/2011 استشهد في منطقة بابا عمر ، يوم وصول ما يسمى اللجنة العربية إلى حمص قامت اشتباكات في حمص مع المجموعات الارهابية واستشهد في الحي .
وتضيف السيدة نوره حسن أن حفل زفاف ابنها كان في 17 نيسان يوم عيد الجلاء وكانت قد حضرت منزله لزواجه لكن ابنها زف إلى الجنة شهيداً من أجل الوطن .

تتابع السيدة نوره حسن أنه في السنة التي تلتها وفي نفس الشهر وبعد أن قام الارهابيون بحصار زوجها لفترة طويلة ، استشهد وهو اللواء المهندس محمد علي حسن الذي استشهد في 16/12/2012 في الغوطة الشرقية بصاروخ استهدفه .

سألنا السيدة عضو مجلس الشعب نوره حسن عن سر صمودها وصبرها بعد استشهاد ابنها وزوجها فقالت ://عملي في مجلس الشعب أخرجني من حالة آلامي بعد رؤية آلام الآخرين مما جعل هدفي سام فوق كل ألم وأصبح كل أملي في هذا الحياة أن أعمل لذوي الشهداء خدمة لهم ، حسب الامكانيات المتاحة اليوم ، حتى لو بالكلمة لمساندة اسر الشهداء// .
تقول السيدة نوره حسن أيضاً أن التنوع في سورية هو كما الحديقة متنوعة الأزهار تنشر جمالها على الكون وحديقة من لون واحد ليس له جاذبية وجمال وهذا هو جمال سورية ، فكان عملها من أجل أسر الشهداء والجرحى .

كما طلبنا من السيدة نوره حسن أن تقدم لنا شرحاً موجزاً لما قدمته وقامت به خلال فترة عضويتها في مجلس الشعب السوري ومازالت تقوم به فأخبرتنا :
أن تكريم الشهيد ليس بجديد في سورية وكما قال القائد المؤسس : الشهداء أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر ويجب الاستفادة من تجارب الدول الحليفة والصديقة بكيفية حماية أسر الشهداء ، وبعد ازدياد اعداد الشهداء يجب تنظيم العمل لأجلهم .

وخصوصاً عمل الجمعيات رغم دورها الايجابي كان هنالك أسر تكرمت عشر مرات ويوجد اسر شهداء لم تكرم وهذا عمل منقوص ، ولا يجب أن نخلق غصة لدى أسر الشهداء .
وتؤكد السيدة نوره حسن أن هنالك دراسات جدية اليوم بدأت فعلا بشكل عملي من أجل أسر شهداء القوات الرديفة لحصولهم على وثيقة شهيد ، والعمل على تأمين فرص العمل تأمين الحياة الكريمة لهم .
وعن عمل أعضاء مجلس الشعب قالت السيدة نوره حسن // خلال عام من عملي في مجلس الشعب أرى أنه يمثل كل فئات الشعب وبين صفوفه نسبة كبيرة جداً من ذوي الشهداء ، ويتم طرح المواضيع التي تهم الجميع تحت قبة المجلس منها ما أخذ طريقه إلى التنفيذ ومنها ما هو مناط بالسلطة التنفيذية// .
ومن الاعمال التي قام بها المجلس بالتعاون بين أعضائه هو صرف كامل راتب الشهيد لأسرته حيث كان راتب الشهيد الأعزب يعطى فقط نصفه للأهل فقامت لجنة اسر الشهداء والجرحى بمشروع قرار لصرف كامل المبلغ للأهل وتم فعلاً ، كما حصلنا لذوي الشهداء وابنائهم على كراسي لهم في الدراسات العليا وهذه خطوة مهمه قام بها مجلس الشعب.
أما بالنسبة لمناهج التربوية تم تشكيل لجنة من المجلس ومن وزارة التربية وهنالك بعض الأخطاء التي وردت تم تصحيحها ، ويوجد لجنة تتابع كل ما في المنهاج وبالنسبة للأغلفة الكتب سيتم تغييرها ، وسيتم محاسبة كل مخطئ في الوزارة وتمت إحالة عدد منهم إلى القضاء .

كما أعربت السيدة عضو مجلس الشعب نوره حسن في ختام الحوار عن تفاؤلها جداً بانتخاب السيد حموده صباغ رئيس لمجلس الشعب وتمنت له التوفيق التام كونه يؤمن بالعمل الجماعي لأن أي عمل فردي هو عمل فاشل والجماعي ناجح .

وفي نهاية الحوار نترك لكم قصيدة من تأليف السيدة نوره حسن كتبتها لابنة ابنها الوحيد رند :
شرفتي ياخير زائرة ياغصن من الرند نورتي ، بيت لفه الحزن جعلتي الفجر منبلج في بيت غاب بدراه في أقل من حول ، الأيهم طود هوى على يد الكفر والغدر والجد إلى العلياء ارتقى سالك نفس الدرب ، أحملك امانة صعبة أن تحفظي ذكرى من رحلوا خلدي أسماء الطهر في قلبك الغض الطري حماك الله يا جده من الشرور والغدر .

حوار وإعداد : المكتب الصحفي في مجلس الشعب



عدد المشاهدات: 6051

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى