مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

الدكتورة أميرة ستيفانو ضيفة موقع مجلس الشعب

الثلاثاء, 5 كانون الأول, 2017


 ستيفانو : اقترحنا الكثير من الطلبات لتحسين ظروف عناصر الجيش العربي السوري ولكن لم نجد اي تعاون من الحكومة سوى التصريحات النظرية فقط .

العديد من الطلبات والهموم تنقلها دائما تحت قبة مجلس الشعب للسلطة التنفيذية بهدف تذليل الصعوبات التي يعاني منها المواطن بمختلف مناطق الجمهورية العربية السورية موقع مجلس الشعب التقى الدكتورة أميرة ستيفانو .. فكان لنا معها الحوار الآتي :

الدكتورة أميرة ستيفانو مرحباً بك عبر الموقع الرسمي لمجلس الشعب السوري ؟

يسعدني أن أكون معكم عبر الموقع الرسمي لمجلس الشعب السوري .

كيف تنظرين لأداء مجلس الشعب بعد أكثر من عام ونصف على دخولكم مبنى البرلمان؟

منذ 6/6/2016 يوم أداء القسم حتى الآن أرى أن المجلس يحاول و يسعى للقيام بواجباته حسب دوره التشريعي ، إنما الطموح يبقى أكبر و نتمنى أن يتم العمل بكل الملاحظات و المقترحات التي يقدمها السادة الأعضاء حول أداء الحكومة لتحسين ظروف معيشة المواطن بكل نواحيها و إعادة عجلة الانتاج بعد هذه الحرب القاسية التي أصابت كل العائلات بالضرر و الخسارة . لاحظنا في الآونة الأخيرة ارتفاع عدد مشاريع القوانين التي تبحث عن زيادة الضرائب و الرسوم لزيادة واردات الخزينة دون أن يقابلها مشاريع قوانين لتحسين دخل المواطن مثلا" اقترحنا الكثير من الطلبات لتحسين ظروف عناصر الجيش العربي السوري لم نجد حتى الآن اي تعاون من الحكومة سوى تصريحات نظرية فقط .

لو نظرنا إلى آلية عمل/ أعضاء مجلس الشعب / نلاحظ أن عمله اختصر على الحضور الخدمي ولم يدخل معترك العمل السياسي أسوة بنواب البرلمانات العربية المجاورة كيف تردين ؟

لا يمكن المقارنة بين البرلمان السوري و البرلمانات الأخرى بسبب خصوصية كل بلد و دستورها و المقومات التي يملكها البرلمان فيها . نحن دورنا وضحه دستور الجمهورية العربية السورية وفق المادة /75/ . و من المؤكد أن دورنا ليس خدمي نحن نراقب ونسبر الواقع لننقله الى الحكومة عبر وسائل متعددة نقدم ملاحظات و مقترحات و طلبات إنما المسؤول بشكل كامل عن التنفيذ و تقديم الخدمات هو السلطة التنفيذية لأنها هي من تملك الموارد و المقومات . أما عن دور المجلس السياسي فهو واضح في الآونة الأخيرة عبر زيارات الوفود العربية و الأجنبية بشكل دائم و عبر لجان الصداقة الناشطة منذ تشكيلها و عبر زيارات السادة الأعضاء الى البرلمانات الأخرى لنقل الواقع و الرؤى السياسية للجمهورية العربية السورية ، كما أن التواجد الاعلامي للسادة الأعضاء على مختلف وسائل الاعلام المحلية و العربية و الأجنبية يعتبر مهما" للتعبير عن الدور السياسي للمجلس ، كما تقوم رئاسة المجلس بتقديم بيان عند كل حدث سياسي او مناسبة وطنية إضافة الى مداخلات السادة الأعضاء .

العديد من المواطنين يتساءل لماذا لم يتم افتتاح مكاتب تمثيل لأعضاء مجلس الشعب في المحافظات ليتم اللقاء بكم مباشرة ؟

منذ بدء الدورة البرلمانية طلبنا تأمين مقر للسادة الأعضاء في المحافظات و ذلك لتسهيل التواصل مع المواطنين الإ أن الاجراءات بطيئة و لم يتم التنفيذ حتى الآن .

العديد من مشاريع القوانين تم إعادتها إما / للحكومة / أو / للجنة المختصة / بالمجلس ماهي نقاط الضعف التي تلاحظيها في إعداد مشاريع القوانين ؟

نعم تمت إعادة عدة مشاريع قوانين و الأسباب متعددة منها الضعف القانوني و منها قصور بعض الجوانب في المشروع أو اجحافه بحق المواطن و تم الطلب من الحكومة عدم الاكتفاء باجتزاء مواد محددة من القوانين لتعديلها إنما ضرورة إجراء تحديث شامل للقوانين القديمة كي تتماشى مع المرحلة التي تمر فيها البلد .. و قمنا مؤخرا" بإرجاع مشروع قانون زيادة ضريبة إعادة الاعمار المتضمن رفع الضريبة 100% الى اللجنة المختصة طالبين من الحكومة رفع مشاريع قوانين تحسن معيشة المواطن .. و أعطي مثالاً آخر حيث قمنا بإرجاع مشروع قانون مجهولي النسب الى اللجنة المختصة لعدم اقتناعنا بأولوية هذه القوانين و بقدرة وزارة الشؤون الاجتماعية و العمل على ضبط هذا الامر و نحن نرى عدم قدرتها على ضبط ظاهرة التسول و بالمقابل قانون العاملين الذي يشمل شريحة كبيرة من المواطنين لم ينته العمل به منذ سنة و نصف .

أنتِ في لجنة الصداقة السورية الصينة .. ماهي أهم الخطوات التي تم اتخاذها بما يفيد المواطن السوري ؟

قمنا كجمعية صداقة سورية صينية بزيارة للسفير الصيني و عبرنا عن شكرنا على وقوف الصين الى جانب سورية في حربها ضد الإرهاب و طلبنا كأعضاء أن تكون المساعدات التي يقدمونها أوسع و على كل الأصعدة نظرا" إلى أن الشعب السوري هو أكثر من ضحى للحد من الهجمة الإرهابية العالمية و لولا صموده لكان الإرهاب يضرب بكين ، و بالتالي نحتاج إلى زيادة المساعدات الإنسانية و الطبية و الدوائية لأن العقوبات أحادية الجانب الجائرة المفروضة على سورية أثرت سلبا" على الخدمات المقدمة للمواطنين مراكز الخدمة ، كما طالب الأعضاء بزيادة التبادل الثقافي و العلمي و المنح الدراسية و دعم المختبرات الجامعية ، و طالبنا بالتعاون في مجال إعادة الإعمار من خلال الشركات و التجهيزات المتقدمة .. كما تم التطرق الى المشاكل المصرفية بين البلدين و النقل الجوي و تأشيرات الخروج . كما أكدنا على ضرورة تقديم الدعم العسكري بالذخائر و المعدات للجيش العربي السوري .. و نبهنا من خطر المقاتلين الإيغور الإرهابيين المنتشرين في ريف حلب و إدلب حيث يشكلون خطرا" كبيرا" على المجتمع الصيني في حال عودتهم للصين لأنهم أصبحوا عائلات و يقومون بتجنيد الأطفال و تعليمهم الإرهاب و قطع الرؤوس منذ عمر السادسة .

برأيك هل سيتم تفعيل عملكم في لجان الصداقة بشكل أكبر ؟

طبعا" لجان الصداقة منذ تشكيلها قامت بزيارات للسفارات و دعت السفراء و بدأت بخطوات تواصل تدريجي . و من الضروري بمكان تفعيل دورها نظرا" لما يمكن أن تقوم بدور فعال مؤازر لنشاط الجهات المعنية الأخرى من خلال التواصل مع البرلمانات و نقل رسالة الجمهورية العربية السورية الى شعوب العالم .

كلمة أخيرة تقولينها عبر موقع مجلس الشعب ؟

أحب أن تكون كلمتي الأخيرة عن دور الاعلام في مجلس الشعب. كما نعلم أن الإعلام يعود الى السلطة التنفيذية حيث يعتبرها أولوية في متابعة و نشر أخبارها ووجهة نظرها بالتالي لا تأخذ أخبار مجلس الشعب الحيز الكافي من المساحة الاعلامية و لا يتم نقل عمل المجلس و أداء السادة الأعضاء بإنصاف في كثير من الأحيان . لذلك اتمنى من الاعلام الخاص في المجلس ان يتوسع و يغطي نشاط اللجان و الاعضاء بشكل تفصيلي و مبتكر أكثر مع شكري لجهود الجميع المبذولة ..

موقع مجلس الشعب – محمد أنور المصري 



عدد المشاهدات: 4598

ألبوم الصور:

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى