مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

محمد فواز ضيف وكالة مهر

الثلاثاء, 30 كانون الثاني, 2018


انطلقت العملية العسكرية التركية تحت مسمّى عملية "غصن الزيتون"، على مدينة عفرين السورية، وعبرت مقاتلات تركية الحدود السورية وشنت غارات جوية على مناطق مختلفة من المدينة، وحول العدوان التركي على مدينة عفرين قال عضو مجلس الشعب السوري، محمد فواز في حديث خاص لوكالة مهر للأنباء: إن مجلس الشعب السوري أدان القصف التركي على مدينة عفرين مصدراً بياناً رسميّاً، وأدان النائب عباس شخصياً هذا العدوان في جلسة مجلس الشعب وبحضور الحكومة مجتمعة القصف التركي لمدينة عفرين.
واعتبر أنّ هذا العمل من قبل تركيا عدواناً غادراً بحق الشعب السوري في عفرين، حيث طالب العديد من أعضاء مجلس الشعب ومنهم عضو مجلس الشعب السوري "عمر أوسي" عن المقعد الكردي بعودة القيادات الكردية إلى رشدها وعدم الانجرار وراء الوعود الأمريكية وسحب الذريعة من يد الأتراك وذلك بأن يرفعوا العلم السوري ويطلبوا علنا دخول الجيش السوري لحمايتهم.
واضاف أنه ومع الأسف فإن علاقة بعض القيادات الكردية الوثيقة بالغرب ستقف حجر عثرة في السماح بدخول الجيش السوري للدفاع عن حدوده مع تركيا الجارة الجائرة، لافتاً إلى ضرورة الفصل بين الشعب السوري الذي يسكن الشريط الحدودي مع تركيا وبين القيادات الكردية النافذة المرتبطة بالغرب.
ولفت النائب فواز إلى إن الخسائر التي لحقت بالقوى الغازية أغلبها ممن تحالف مع التركي فهو يزج بالمتحالفين معه من خونة الوطن لقتال أشقائهم السوريين على الشريط الحدودي مع تركيا، في إشارة إلى الجيش السوري الحر.
وعن المقاطعات الدولية ووقف توريد الأسلحة الألمانية إلى تركيا بسبب عملية عفرين رأى النائب عباس انه يتوقع زيادة بعدد الدول التي ستقاطع أردوغان، لأن سياساته لا تصب في مصلحة أحد سوى زيادة التطرف والإرهاب في العالم.
ويختم النائب فواز مستشهدا ببعض من تصريح نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقاد عندما قال: لن نقف متفرجين إزاء هذه الهجمة البربرية للعثماني أردوغان وسنرد بما نمتلك من قوة على هذا الانتهاك الصارخ لجميع العهود والمواثيق الدولية والتدخل بأمورنا الداخلية السورية.



عدد المشاهدات: 2701

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى