مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

نورا أريسيان ضيفة ميلودي FM

الاثنين, 30 نيسان, 2018


أكدت الكاتبة والباحثة وعضو مجلس الشعب السوري الدكتورة نورا أريسيان لميلودي إف إم أن "كل الوفود البرلمانية الأجنبية التي تزور سورية هدفها الوقوف على تفاصيل الحقائق، وما يحصل على الأرض فعلياً، ونحن بدورنا كمجلس الشعب نستقبلهم ونطرح عليهم عدد من الأفكار والشروحات حول الوضع العام في سورية، وما كان لافتاً هو زيارة وفود برلمانية من الدول التي اعتدت مؤخراً على سورية".
وبينّت أريسيان في حديثها مع الصحفي هاني هاشم ضمن برنامج (إيد بإيد) أن "الحكومة التركية لم تغير سياستها العدوانية منذ حقبة الدولة العثمانية، وهذا الفكر الطوراني ما زال موجوداً بعد مائة عام على ذكرى المجازر التي ارتكبت بحق الشعب الأرمني وبعض الشعوب الأخرى بما فيها العرب، وما تعمل عليه الحكومة التركية حالياً من دعم للإرهاب وفتح الحدود أمام مرور الإرهابيين إلى سورية ليس غريباً عن تاريخ هذه الدولة".
.
وأضافت أريسيان أن "الحضور الأرمني في سورية سبق مذابح الأرمن منذ 100 عام، والدليل على ذلك الشواهد والكنائس والمدارس التاريخية الأرمنية التي يتجاوز عمرها مئات السنين، والسوريون الأرمن عاشوا في سورية ممتنين للشعب السوري والحكومة السورية على حسن المعاملة سواء قبل الأزمة أو خلالها، وللأسف ثلثي الأرمن الموجودين في سورية غادر إلى أرمينيا ولبنان، لكن وبجهود الدولة السورية وبعض الشرفاء سنعمل على إعادة جزء كبير منهم وذلك بناءً على رغبتهم بالعودة والتي لمسناها مؤخراً".
.
وأشارت أريسيان إلى أن "مكافحة الإرهاب من قبل الدولة السورية لايعجب الدول المعادية لسورية والتي تسعى إلى تقسيمها، والعدوان الثلاثي الأخير عرقل كل الجهود أمام الحل السياسي، وما جرى هو استخفاف بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وعدم احترام للمعاهدات والمواثيق الدولية، بالمحصلة هناك دعائم يجب أن يبنى عليها الحوار السوري السوري على رأسها القضاء على الإرهاب".



عدد المشاهدات: 3678

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى