مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

مجيب الدندن ضيف عربي اليوم

الثلاثاء, 13 تشرين الثاني, 2018


إن العدوان المستمر على المناطق السورية من قبل قوات التحالف الدولي، المدعوم أمريكيّاً، بات يستهدف بشكلٍ متعمّد المدنيين السوريين، إضافة إلى تدمير البنى التحتية دون رادع أخلاقي، ضارباً عرض الحائط بكل قرارات مجلس الأمن الدولي، الأمر الذي يدعو إلى تحرك دولي وعاجل حيال وقف هذه الاعتداءات المتكررة

عن هذا الملف وآخر التطورات السياسية حول سوريا، يقول الأستاذ مجيب الرحمن الدندن، عضو مجلس الشعب السوري، لـ "وكالة عربي اليوم":

عدوان دولي

التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية تحالف غير شرعي  يخرق سيادة دولة عضو مؤسس بالأمم المتحدة  بحجة محاربة الإرهاب، وهو أبعد ما يكون عن ذلك، بل هو الداعم الأساسي للإرهاب بهدف تحقيق أهداف سياسية سواء في سوريا أو المنطقة، اعتداءات التحالف تهدف من حيث النتيجة خدمة للكيان الصهيوني، وهذا التدخل المرفوض أدى لاستشهاد عدد من المواطنين السوريين  من مدنيين وعسكريين وآخرها الجريمة النكراء في قرية هجين، إضافة إلى سعي هذا التحالف لتدمير البنى التحتية والمنشآت السورية بشكل مستمر خاصة بالرقة ودير الزور،  ونحن هنا نعول على الشعب والجيش السوري الذي حقق نتائج وانتصارات كبيرة بهزيمة داعش وأخواتها،  وبمؤازرة الحلفاء للحد من هذا التدخل المُدان وإنهائه وإعادة الاستقرار على  كامل الجغرافية السورية

ضامن "محتل"

من المعروف أن الدور التركي كداعم أساسي للمجموعات الإرهابية منذ بداية الأزمة السورية وهو شريك بسفك الدم السوري وإطالة الازمة قدر الإمكان، وأطماعه ومخططاته تدركها القيادة السورية جيدا، والنظام التركي لم يترك فرصة للتملص من التزاماته وتعهداته وهو يلعب على كافة المحاور سعيا لتحقيق اطماعه الإخوانية العثمانية، لكن الدولة السورية التي حررت ثلاث مناطق خفض توتر قادرة على دفن الأحلام الأردوغانية وتحرير محافظة إدلب الذي هو حق للدولة السورية وواجب عليها

الأنفاق في الشمال

ما يسمى بقسد الإرهابية أو ما يسمى سوريا الديمقراطية الخائنة التي لها أطماع انفصالية، دغدغت القيادة الأمريكية هذه الأطماع ودعمت هؤلاء العملاء، ولكن بالفترة الأخيرة لاحظنا تقارب أمريكي -  تركي قد يكون سببه إدراك الأمريكي أن قسد لن تستطيع تحقيق الهدف الأمريكي لتقسيم سوريا، ولعل نظام أردوغان قادر على تحقيق هدفه، وهنا نؤكد أن الكرد هم مكون أساسي في المجتمع السوري، ولهم كافة الحقوق والواجبات التي يتمتع بها كل السوريون آملين أن يدركوا أن الأمريكي سيتخلى عنهم عاجلا أم آجلا وأن سوريا هي وطن يتسع الجميع

 



عدد المشاهدات: 1928

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى