مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

مهند الحاج علي ضيف سبوتنيك

السبت, 12 تشرين الأول, 2019


تحت ذريعة محاربة قوات "قسد” التي تصنفها كإرهابية وسط تنديد إقليمي ودولي، وتبقى هذه العملية غير واضحة المعالم لا سيما وأن لتركيا مطامع توسعية في سوريا فهل ستكون هذه العملية "مؤقتة" كما يقول الروس أو أنها ستصبح كاحتلال دولة جارة، وكيف ستتعامل "قسد " مع المسألة وهل ستتفاوض مع الدولة السورية وتسلم مواقعها للجيش السوري أم ستستنجد بالأمريكي والإسرائيلي ما ينذر بحرب شاملة في المنطقة؟

وعن تفاصيل هذه العملية يقول مراسل "سبوتنيك" في سوريا، باسل شرتوح لبرنامجنا: "إن هناك قصف مدفعي وجوي تركي عشوائي على عدد من القرى والمدن كرأس العين وتل أبيض ومحيطها ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات بينهم أطفال ما أدى غلى نقص في الزمر الدموية ونقص في التجهيزات الطبية ما قد يؤدي إلى خروج بعض المستشفيات عن الخدمة بحسب مصادر طبية، كما أدى القصف إلى حركة نزوح كبيرة من الأهالي."

وعلق في حديث لـ"بلا قيود" عضو لجنة الأمن الوطني في مجلس الشعب السوري مهند الحج علي على هذه العملية بقوله:

"أسباب هذا العدوان التركي هو لغض الطرف عن الوضع الداخلي المتأزم في تركيا وخاصة لحزب العدالة والتنمية ولأردوغان شخصيا، إضافة إلى الوضع الاقتصادي المتأزم لذلك حاول أردوغان على الطريقة الأمريكية والإسرائيلية إخفاء المشكلات الداخلية عبر القيام بحروب خارجية، فضلا عن وجود تنظيم "قسد" الإرهابي المدعوم من الولايات المتحدة التي يتخذها أردوغان حجة لتنفيذ عدوانه، برأيي كل هذا العمل العسكري هو عبارة عن مسرحية هوليودية من قبل الأكراد الانفصاليين بإدارة أمريكية وتنفيذ تركي، الدليل على ذلك أنه أمس ما إن بدأ القصف التركي على بعض المناطق المسيطر عليها من قبل ما يسمى "قسد" فرّت قيادات هذه القوات مباشرة وسلمت مواقعها للتركي وهذا يعني أنها ستكرر سيناريو عفرين."

وأكدت سوريا عزمها التصدي للعدوان التركي بكل الوسائل المشروعة لافتة إلى أن السلوك العدواني لنظام أردوغان يظهر جليا الأطماع التوسعية التركية في الأراضي السورية.



عدد المشاهدات: 173

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى