مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

جمانة أبو شعر ضيفة عربي اليوم

الأحد, 21 حزيران, 2020


أيام قليلة ويكون مجلس الشعب السوري على موعد مع إستحقاق جديد، لإنتخاب أعضاء جدد، يمثلون الشعب السوري بمختلف شرائحه، ويكونون نبض صوته لإيصاله إلى المعنيين، في ضوء الظروف التي تعيشها سوريا.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – سمر رضوان

عن انتخابات مجلس الشعب السوري في ضوء الظروف التي تعاني منها سوريا، وهل إستطاع أعضاء الدورة الماضية إيصال نبض الناس وتحقيق مطالبهم، وغير ذلك، تقول الأستاذة جمانة أبو شعر، عضو مجلس الشعب السوري لـ “عربي اليوم“:

لا شك بأن كل عملية إنتخابية وإستحقاق رسمي قد تعترضه بعض المعوقات، خاصة في ضوء ما تعاني منه سوريا جراء الحرب الكونية عليها، والتي أنهت عامها العاشر، حيث كان الاهتمام الأكبر بعملية التحرير الميداني، فلولا إسترداد الأرض بسواعد الجيش العربي السوري، لكان من المحال إكمال هذه العملية وحتى سير الحياة بالنهج الذي إعتاد عليه السوريين بالمنظور العالم، حيث أن مجلس الشعب هو مؤسسة كأي مؤسسة أخرى، تُعنى بشؤون المواطنين، لكن عبرنا، حيث جميعنا يبقى على إطلاع على مشاكلهم ونحاول إيجاد حلٍ لها من خلال كل وزارة مسؤولة عن حل هذه المشكلة أو غيرها.

إقرأ أيضاً: برلمانية سورية: الجولان السوري يقول كلمته.. “لا للتطبيع”

وبفضل الله سبحانه وتعالى، إستطعنا أن ننجز الكثير من الأمور العالقة، التي تمس المواطن السوري بشكل مباشر، إلا أن هناك عقبات لا يمكن تجاهلها، فعلى سبيل المثال لا الحصر، البعض يعتقد بأن أعضاء مجلس الشعب يمسكون بيدهم عصا سحرية، يستطيعون من خلالها تحقيق كل المطالب المحقة، إلا أن بعض هذه المطالب غير ممكنة، ليس إهمالاً منا أو من الجهات المختصة بها، بل هناك ظروفاً فرضت وقائع علينا التعامل معها كما هي، فمثلاً لجهة الواقع المعيشي والخدمي، وهذا الأمر مرتبط بالعقوبات على سوريا، فصعوبة الإستيراد أو التصدير عملية تعترضها الكثير من المعوقات، فضلاً عن التكلفة المادية الكبيرة، وهذا قبل سريان ما يسمى بقانون قيصر الأمريكي.

لذلك وفي السنوات الماضية، إطلعنا، على المشاكل عن قرب، وإستطعنا إيجاد بعض الحلول، لن نقول إنها حلول مرضية 100% لكنها ساهمت بمساعدة شرائح كثيرة، كمواضيع جرحى الحرب، ومواضيع تتعلق بالإعفاءات الضريبية، ومشكلات السكن، وأعود لأكرر أنه لولا الحرب لكان الواقع مختلفاً، فالجميع معني بالصبر والصمود للخروج من هذه الفترة العصيبة، وسنبقى نحن كأعضاء مجلس الشعب السوري، أوفياء لخدمة وطننا سوريا وشعبنا الوفي.

والجدير بالذكر أن عضو مجلس الشعب السوري، الأستاذة جمانة أبو شعر، مرشحة عن دائرة مناطق حلب، فئة “أ”، والرقم الإنتخابي /4/، قطاع التربية.



عدد المشاهدات: 2791

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى