مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

مالك حبيب ضيف جريدة الوحدة

الخميس, 21 تشرين الأول, 2021


قال النائب “مالك حبيب”، إن كافة النواب يحملون هموم الناس وقضاياهم «ويطرحونها تحت قبة البرلمان، سواء بحضور الحكومة أم في غيابها، ويتابعونها بجدية، واستجابة الحكومة حسب الإمكانات المتاحة»، معتبراً أن أن ثقة المواطن بعضو مجلس الشعب ليست على ما يرام.

وفي لقاء مع صحيفة الوحدة المحلية التي تصدر في “اللاذقية”، أضاف “حبيب”، أنه وخلال عام من عمر البرلمان الحالي تم إقرار العديد من القوانين، وتابع: «حسب ما لمسته وعشته حقيقة تحت قبة البرلمان أن كافة قضايا المواطنين الخدمية والاقتصادية والمعيشية بكافة المحافظات طرحت تحت قبة البرلمان وبعضها تابعتها الحكومة بجدية».

“حبيب” وهو صحفي وعضو في لجنة الإعلام بالمجلس، أكد أنه تحدث إلى وزير الإعلام وطرح العديد من القضايا التي تهم الصحفيين، منها قانون الإعلام وإنصاف الصحف في المحافظات مالياً، وتثبيت المؤقتين وسواها من القضايا الأخرى.

البرلمان قادر على التأثير بحياة الناس، وذلك بقدر ما تكون قضايا الناس محور الاهتمام تحت قبته، وفق “حبيب” مضيفاً في رده على سؤال حول إن كان يفكر بطريقة للقاء الناس والاستماع لمطالبهم: «الأمر لا يحتاج لتفكير بطريقة لنلتقي بالناس… قضاياهم قضايانا، وهمومهم همومنا، ونقلناها بكل شفافية إلى مجلس الشعب، ونلتقي بالناس كل يوم في القرية وفي المدينة وفي المؤسسة وفي المنظمة وعبر صفحات التواصل الاجتماعي، وفي المناسبات والنشاطات التي تقام في المحافظة».

آلية عمل المجلس خصوصاً بحضور الحكومة لا تلبي الطموح، وهناك آليات عمل أفضل، بحسب رأي “حبيب”، مضيفاً أنه «عندما تحضر الحكومة وتقدم عرضاً عن عملها ونحن نقدم مداخلاتنا فيها مطالب وفيها تساؤلات وفيها اعتراضات والحكومة تجاوب بالإمكانات المتاحة وتبريرات وعوائق وينتهي الموضوع… وترفع الجلسة».

يؤكد “حبيب” أنه ليس راضياً عن أدائه، إلا أنه سيبذل الجهد حتى يحقق الرضى، مضيفاً: «لم أر عضوية مجلس الشعب إلا عبئاً وهماً ومسؤولية ولم أعرف كيف هي ميزة ومنفعة وأقول بصراحة من يريدها مسؤولية فهي مسؤولية كبرى اتجاه الوطن والمواطنين ومن يريدها غير ذلك فهذا شأنه».

وفي ختام حديثه المطول مع الصحيفة، قال “حبيب” إن «الوضع المعيشي للناس صعب وحرج وعلى حافة الهاوية معيشياً وهذا الهم مكان همنا على مدار العام في مجلس الشعب ونسأل الله الفرج لشعبنا وبلدنا الحبيب سوريا».



عدد المشاهدات: 454

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى