مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

ميادة العلي ضيفة موقع شفقنا العربی

الاثنين, 1 تشرين الثاني, 2021


شفقنا-خاص- اكدت النائبة في مجلس الشعب السوري “ميادة العلي” ان الولايات المتحدة غيرمعترفة ضمنيا بالحكومة السورية وهذا يفسر عدم دعوة سوريا الى الاجتماعات الاقليمية بما فيها الاجتماع الذي عقد في بغداد.

وفی حديث خاص مع “شفقنا العربی”، تطرقت النائبة السورية ميادة العلي الى عدد من الملفات الاقليمية بما فيها الاجتماعات و اللقاءات التي عقدت اخيرا بما فيها اجتماع بغداد و عدم دعوة سوريا اليه و كذلك اللقاء بين الرئيسين التركي والروسي و مناقشة التطورات السورية خلاله الى جانب موضوع الانسحاب الامريكي من افغانستان.

وفیما یتعلق بسبب عدم دعوة سوريا الى مؤتمر بغداد اوضحت النائبة السورية: ان امريكا وبريطانيا وفرنسا غير معترفة ضمنيا بالحكومة السورية لأنها لم تطبق برأيها القرار الخاص بالتسوية2254 .

وفی جانب اخر من الحوار تطرقت الى اللقاء الاخير بين الرئيسين الروسي والتركي و محادثاتهما بشأن مختلف القضايا بما فيها سوريا التي اخذت حيزا مهما من تلك المحادثات. وقالت: كل الاجتماعات التي تمت بين تركيا وروسيا ..أو روسيا وايران وتركيا لايوجد حضور مباشر لسوريا فیها ..ربما هناك تنسيق غير مباشر بين سوريا  وروسيا وايران حول توجهات  هذه اللقاءات .. ما يظهر لنا من دخول الجيش السوري والروسي لدرعا البلد واجراء مصالحات يؤكد هذا التنسيق .. ويبدو أن موضوع جبهة النصرة  بدأ  يقلق حتى تركيا التي وجدت أن مشروعها  بدأ يتهاوى وأن أمريكا وروسيا لن يسمحا لها باقامته لذلك بدأت تتراجع عن وجودها الفاعل في إدلب مقابل تحجيم دور الأكراد من قبل روسيا وأمريكا ..وهناك تحركات اعلامية وعملية إلى حد ما بهذا الاتجاه.

وکان الانسحاب الامریکی من افغانستان ضمن القضایا التی ناقشتها النائبة ميادة العلى في الحوار  اوضحت: حول انسحاب أمريكا من افغانستان وراءه احتمالان هما:

-الأول ترك القاعدة تأخذ مجالها الحيوي. في تهديد روسياوالصين وخاصة أن هناك أكثر من 20 مليون مسلم في روسيا.

-الثاني هو ترك القاعدة تدخل في صراعات داخل محيطها وبالتالي اضعفاها  من مبدأ فخار يكسر بعضه.

وبخصوص افاق تشکیل الحکومة الشاملة في افغانستان كما اعلنتها حركة طالبان قالت العلي: حركة طالبان لن تستمر ولن تستطيع تشكيل حكومة مستقرة بسبب طبيعة أيديلوجيتها الرافضة للمختلف  ولأي فكر وضعي لاينسجم مع النص الديني الذي تعمل  على تطبيقه. طالبان تشتغل على عقلية أهل الكهف.

وفی جانب اخر من الحوار اشارت النائبة السورية الى المشهد اللبناني وما يشهده من تطورات حيث اعربت عن اعتقادها بان لبنان وكذلك العراق يمران بظروف صعبة جدا بسبب الصراع بين المكونات الطائفية والفئوية علی السلطة.



عدد المشاهدات: 357

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى