مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الدكتورة عباس تلتقي رؤساء الاتحاد البرلماني الدولي ومجلس النواب اللبناني والجمعية الوطنية الباكستانية وتبحث معهم التعاون الثنائي في مواجهة الإرهاب

الثلاثاء, 25 تشرين الأول, 2016


بحثت الدكتورة عباس على هامش اجتماعات الجمعية ال 135 للاتحاد البرلماني الدولي مع عدد من رؤساء البرلمانات علاقات التعاون البرلماني وسبل تفعيل التعاون الثنائي في مواجهة الإرهاب والتطرف والحد من سياسات التدخل التي تنتهجها بعض الدول في الشؤون الداخلية لسورية.

وعرضت الدكتورة عباس مع رئيس الاتحاد البرلماني الدولي صابر تشودري ما تتعرض له سورية من حرب إرهابية والخطوات التي تقوم بها الدولة السورية لمواجهة الإرهاب المدعوم من بعض الدول الغربية والعربية داعية الاتحاد البرلماني الدولي إلى ممارسة دوره في الضغط باتجاه إلزام جميع الدول تنفيذ التزاماتها تجاه محاربة الإرهاب واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وعبر تشودري عن اهتمام الاتحاد البرلماني الدولي بالتواصل مع مجلس الشعب السوري مؤءكدا دعمه الحل السياسي في سورية وكذلك الحوار السوري السوري للوصول إلى الحل السياسي المنشود.

من جهة ثانية التقت الدكتورة عباس سردار إياز صادق رئيس الجمعية الوطنية الباكستانية وبحثت معه سبل تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين الصديقين وتنسيق المواقف حيال التصدي لظاهرة الإرهاب الدولي العابر للحدود الذي تعاني منه سورية وباكستان.

وأكد إياز صادق حق سورية بمحاربة الإرهاب الذي تتعرض له وتأييد الجمعية الوطنية الباكستانية للبند الطارئء الذي تقدم به مجلس الشعب السوري حول  المنعكسات السلبية للعقوبات الاقتصادية التي تفرضها بعض الدول على حقوق الإنسان في سورية.

كما بحثت الدكتورة عباس مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين ودور البرلمانيين في توطيدها لتحصين البلدين من الاستهدافات التي تتعرض لها المنطقة ولا سيما الإرهاب العابر للحدود الذي ينتشر بدعم وتمويل وتسليح من بعض الأنظمة العربية والغربية.

وأكدت الدكتورة عباس حرص سورية على أمن واستقرار لبنان لأن ما يمس لبنان يمس سورية مشيرة إلى أن سورية تعمل من هذا المنطلق في كل سياساتها على المستويات الثنائية والدولية.

من جهته أكد بري أن سورية بلد التنوع وهي توءم لبنان في ذلك ولهذا يتم استهدافها من قبل الإرهابيين وداعميهم منوها بصمود الشعب السوري وقيادته وجيشه في مواجهة أعتى هجمة يتعرض لها مبينا أن هذا الصمود هو انتصار حقيقي على المخطط الذي يستهدف سورية.

وجدد بري التأكيد على تلازم الصمود السوري اللبناني في وجه ما يحاك للمنطقة فالمقاومة والجيش العربي السوري هما اللذان يشكلان مصدر قلق للعدو الإسرائيلي.

كما بحثت الدكتورة عباس مع الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي مارتن تشونغونع سبل تعزيز التواصل والتعاون البرلماني وتفعيل دور البرلمانات في دعم الحل السياسي في سورية.

وأعربت الدكتورة عباس عن أملها بتطوير التعاون بين الجانبين موجهة الدعوة لوفد من الاتحاد لزيارة سورية والاطلاع على حقيقة الأوضاع فيها والجهود التي تبذلها الدولة السورية لمحاربة الإرهاب ورفع المعاناة عن مواطنيها.

من جانبه أكد تشونغونغ دعم الاتحاد البرلماني الدولي الحل السياسي في سورية والجهود التي يبذلها مجلس الشعب في انجاز المصالحات الوطنية بين السوريين.

وكان وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتورة عباس ناقش مع المشاركين في أعمال الدورة الـ 135 للاتحاد البرلماني الدولي استراتيجية المجلس الحاكم للاتحاد في دورته الـ 199 للفترة من عام 2017 ولغاية 2021 والتعاون مع منظومة الأمم المتحدة وتقارير اجتماعات الاتحاد المتخصصة وأنشطة الهيئات العامة واللجان.

ويعد المجلس الحاكم للاتحاد هو الجهاز الرئيسي الذي يحدد سياسة الاتحاد البرلماني الدولي ويوجهها ويحدد مكان وموعد انعقاد مجلس الاتحاد.

وتناقش اجتماعات الجمعية الـ 135 للاتحاد التي بدأت أمس على مدى خمسة أيام قضايا تتعلق بدور البرلمانات في الاستجابة العاجلة لانتهاكات حقوق الإنسان وحرية المرأة ومشاركتها في العملية السياسية وتقارير اللجان حول الأمن والسلم والتنمية المستدامة والتمويل والتجارة وشؤون الأمم المتحدة.



عدد المشاهدات: 4485

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى