مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

الدكتورة عباس .. المعلم العربي اليوم يشكل أداة لتنوير وتطوير فكر النشء والشباب الذي سيتحول مستقبلاً إلى جيل قائد في مختلف قطاعات الحياة.

الاثنين, 27 آذار, 2017


اكدت رئيسة مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس الحاجة الماسة اليوم إلى جهود المعلم لمواجهة الفكر الظلامي الذي يسعى الارهاب الى نشره  ، فالإرهاب لم يكتف بتدمير البنى التحتية والتعليمية في سورية ، بل عاث فساداً وتخريباً في عقول النشء  وعمد إلى استغلال الأطفال ومسح عقولهم وتفكيرهم ليخرّجهم أجساداً متفجرة وأدوات قتل لا تعرف معنى الحياة والعلم والثقافة.

 واشارت الدكتورة عباس خلال لقائها  وفد المجلس المركزي لاتحاد المعلمين العرب الى ان المعلم العربي اليوم يشكل أداة لتنوير وتطوير فكر النشء العربي والشباب العربي الذي سيتحول مستقبلاً إلى جيل قائد في مختلف قطاعات الحياة إضافة الى دوره  في إعادة بناء العقول التي دُمرت منوهة بان انعقاد المجلس المركزي لاتحاد المعلمين العرب بدمشق هو دليل على أصالة الانتماء العروبي، ودليل على حمل المعلمين العرب الرسالة التي هم مؤتمنون عليها في بناء جيل الغد بمسؤولية عالية.

وبينت الدكتورة عباس ان سورية تواجه الارهاب وتحقق الانتصارات عليه بفضل الصمود الاسطوري لشعبها وبطولات وتضحيات جيشها الباسل وحكمة وقوة   السيد الرئيس بشار الاسد .

و قالت  الدكتورة عباس // نامل  ان يأتي اليوم الذي يستفيق فيه بعض العرب المتورطين بدعم الإرهاب ويعودون إلى رشدهم، ويتوقفون عن تصرفاتهم الخاطئة التي سترتد عليهم وعلى شعوبهم بلا شك.. مضيفة // كما نأمل أن يتم التنسيق بين الدول العربية التي تعاني من الإرهاب .. لأن التنسيق والتعاون يساعد كثيراً في دحر الإرهاب على مختلف الجبهات//.

من جانبه اكد  الامين العام للاتحاد هشام مكحل  ان ما قدمته سورية شعبا وجيشا وقيادة من صمود في وجه الارهاب وما حققه المعلمون السوريون  حماة الاجيال من صمود في مواجهة الفكر الارهابي  الظلامي واستمرارهم بدورهم  التربوي والوطني والقومي يعد نموذجا رائعا في صون الوطن وبناء الانسان .  

 واشار الى ان ما تتعرض له سورية من مؤامرة وحرب ارهابية  جاء بسبب امتلاكها العقل والارادة ولانها تدافع عن الامن القومي العربي لذلك نحن مع سورية  ونعتز بما تحقه من انتصارات ضد الارهاب

واكد /مكحل / ان المعلمين العرب يعاهدون سورية قلب العروبة النابض  بالبقاء في خندق المقاومة التي تقودها سورية فكرا ونهجا وممارسة ولن يزوّر المعلمون التاريخ والجغرافيا وسيدافعون  عن المناهج العربية التي تتعرض للهجمة  وسيستمرون بتعليم الاجيال ان الوطن العربي واحد والأمة العربية واحدة.

وحضر اللقاء أمين السر رامي صالح والسادة أعضاء مجلس الشعب ساجي طعمة وعبود الشواخ وعبد الواحد رزوق ومحمد عربي كاتبي.

 

 

 

 



عدد المشاهدات: 4106



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى