مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

السيد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ يلتقي وفد الجبهة الأوروبية للدفاع عن سورية

الثلاثاء, 23 أيار, 2023


التقى السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب وفد الجبهة الأوروبية للدفاع عن سورية وقيادة حزب كازا باوند الايطالي برئاسة رئيس الحزب جان لوكا يانوني والوفد المرافق له والذي قدم إلى القطر في زيارة تضامنية لدعم سورية بدعوة من القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي.
حيث رحب السيد رئيس المجلس بالوفد مشدداً على أهميه الدور الذي يقوم به في الدفاع عن سورية وايصال الوجه الحقيقي لما يحدث على الأرض السورية ، مشدداً بأن قرار سورية مستقر وينبع من مصالح شعبها وأمتها وهي سياسة رشيده تتبعها دائماً القيادة السورية برئاسة السيد الرئيس بشار الأسد.
وأشار السيد رئيس المجلس إلى عودة الحياه الطبيعية بشكل تدريجي إلى كل مرافق الحياة في البلاد وأن سورية تستعيد عافيتها من آثار العدوان والحرب التي فرضت عليها، مبيناً أن الاجراءات الاقتصادية أحادية الجانب والعقوبات الجائرة التي تحاول النيل من سورية وقرارها وسيادتها هي الخطوة التالية بعد فشل العدوان العسكري.
وأوضح السيد رئيس المجلس بأن تداعيات الحصار الاقتصادي المفروضة على سورية قد أثرت بشكل كبير وقاسي على الشعب السوري في مختلف مناحي حياته الصحية والتعليمية والاقتصادية وانها أثرت في البشر والحجر ، مشدداً على أن قرار الشعب السوري والجيش العربي السوري بقياده الرئيس بشار الأسد منذ اللحظة الأولى كان هو النصر على هذه المؤامرة وعلى هذا العدوان غير المبرر وتجاوز آثار الحصار والعقوبات الظالمة المفروضة على الشعب السوري. .
وندد السيد رئيس المجلس بانتهاكات الولايات المتحدة الأمريكية التي تحتل أراضي الجمهورية العربية السورية وتنهب ثرواتها وخيراتها في خرق واضح لجميع المواثيق والمعايير الدولية وحقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني وميثاق الأمم المتحدة مؤكداً أن أمريكا وحلفائها لا يوجد لديهم اي قيم ومعايير انسانية ، لافتاً الى أن الحصار والعدوان التركي الذي يحتل الاراضي السورية وينهب الثروات الوطنية ويقطع مياه الشرب عن مليون مواطن سوري في محافظه الحسكة ومحيطها هي جريمة موصوفه بحق المواطنين السوريين المدنيين .
من جهته عبر السيد جان لوكا يانوني رئيس الوفد عن تقديره عالياً للترحيب والحفاوة الكبيرة التي شهدها في استقباله ، مؤكداً بأنه على اطلاع على حقيقه الوضع في سورية وانهم متواجدون في سورية منذ عام 2013 مبيناً بأن هذه الزيارة تعتبر العاشرة لبعض أعضاء الوفد لهذا البلد ولكنها الزيارة الأولى له كرئيس للحزب، كما أشار الى العلاقات التاريخية التي تربط بين دمشق وروما مؤكداً بأن الأوضاع في سورية أصبحت أكثر استقراراً وهدوءاً ، مشدداً على تضامنه ووقوفه مع أبناء الشعب السوري والقيادة السورية برئاسة السيد الرئيس بشار الأسد ، موضحاً أنه لن يوفر جهداَ في إظهار حقيقة سوء الحصار السياسي والاقتصادي الذي تعاني منه سورية والذي يؤثر على الحياة الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين السوريين.
ولفت السيد رئيس الوفد إلى أهمية النشاطات والندوات التي يقوم بها الحزب وكوادره موضحاً بأنها تدفع من يستمع لها ويتعرف على حقيقة العقوبات إلى التضامن والتفاعل الحقيقي وهو الأمر الذي ينعكس على السياسات الرسمية ، مشيراً إلى أن السياسة العامة الأوروبية المتجهة نحو عزل سورية يقف الشعب الأوروبي ضد هذه الفكرة ، موضحاً أن هذا اللقاء يؤكد الالتزام والتضامن مع سورية حتى الوصول للنصر النهائي والقضاء على كافة اشكال الحصار على سورية.
حضر اللقاء السيدات والسادة أعضاء مكتب المجلس ومكتب لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين وقيادة شعبة الحزب في مجلس الشعب.


عدد المشاهدات: 1251



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى